تحت عنوان “التحديات الحالية في مراقبة المنافذ الحدودية والحلول الأمنية لوثائق الهوية في الشرق الأوسط” نظمت الجمعية العربية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي بجامعة نايف العربية للعوم الأمنية بمشاركة الشرطة الألمانية الاتحادية والمطبعة الحكومية الألمانية الاتحادية ممثلة بمؤسسة فيريدوس المسؤولة عن التعاون الدولي برنامج ورشة عمل ( مراقبة المنافذ الحدودية)

تنظمه جامعة نايف العربية بمشاركة الخبراء من دول الخليج العربية
برنامج( مراقبة المنافذ الحدودية ) بدأ أعماله اليوم بمقر الجامعة
البرنامج يستعرض التجربة السعودية في مراقبة المنافذ خلال موسم الحج
البرنامج ينفذ بالتعاون مع الشرطة الاتحادية والمطابع الاتحادية في المانيا

انطلقت أعمال ورشة العمل اعتباراً من يوم الأحد 26 جمادى الأولى 1437هـ بمقر الجامعة بالرياض واستمرت خلال الفترة من 26 إلى 28 جمادى الأولى 1437هـ الموافق من 6 إلى 8 مارس2016م . وحضر حفل افتتاح البرنامج أ. د. علي بن فايز الجحني وكيل الجامعة للشئون الأكاديمية.
وشارك في أعمال ورشة العمل (90) متخصصاً ومتخصصة من العاملين في الجهات الحكومية ذات العلاقة بموضوع الملتقى من الإمارات، البحرين ،السعودية عمان، قطر، الكويت .
وسعى البرنامج إلى تحقيق جملة من الأهداف من أهمها : الوقوف على أحدث التطورات العلمية والعملية في مجال مراقبة المنافذ الحدودية، والحلول الأمنية لوثائق الهوية، وتحليل وتقييم تحديات مراقبة المنافذ الحدودية، والحلول الأمنية لوثائق الهوية، وتبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على الممارسات الحديثة في مجال مراقبة المنافذ الحدودية.
وناقش البرنامج موضوعاته من خلال المحاور التالية: التقنيات الحديثة في تطبيقات جواز السفر الإلكتروني وبطاقات التعريف الإلكترونية ، والحلول الأمنية في بطاقات الهوية والجوازات ، وتقنيات كشف التزوير على المنافذ الحدودية والمعايير الحيوية في الوثائق وبطاقات التعريف ، والبوابة الإلكترونية الآلية في المنافذ الحدودية، والمعايير الدولية لأمن المنافذ الحدودية .
الجدير بالذكر أن البرنامج ينفذ بالتعاون مع مؤسسة فيريدوس (المطبعة الألمانية الاتحادية) والشرطة الألمانية الاتحادية.

من أجل تحميل دليل ورشة العمل يرجى زيارة الموقع التالي: 
http://repository.nauss.edu.sa/handle/123456789/63597

ومن أجل الحصول على برنامج العمل يرجى المراسلة على asfsfm@nauss.edu.sa

DSC_1579

 

تشارك عبر